عام

عبدالرحمن آپو

يفتتح السياسي الكردي عبد الرحمن آپو ، حملتنا الصحفية التي تحتوي على سبع أسئلة جوهرية.

كيف تصف الهجوم التركي على بلادنا؟

يأتي العدوان التركي على مناطق الجزيرة وكوباني من كوردستان-سوريا واتباعها الشراسة في عملياتها العسكرية وقبلها عفرين الجريحة؛ ضمن صراع المشاريع( المشروع الفارسي- الشيعي، والمشروع العثماني- التركي، والمشروع القومي الكوردي- الكوردستاني، والمشروع الدولي- خط الطاقة ) و اتفاقٍ دولي ( امريكي- روسي- تركي- ايراني ) للحيلولة دون نجاح المشروع القومي الكوردي…تركيا وعبر سياستها القديمة الحديثة لا تتوان بوماً عن معاداة كل ما هو كوردي…عن معاداة إرادة الشعب الكوردي في تقرير مصيره بنفسه اسوة بشعوب العالم الحر…قوى وأدوات مرحلة الفوضى ( جبهة النصرة-تنظيم داعش الإرهابي- المجاميع المسلّحة-PYD )ستنتهي أدوارها وفق صلاحيات مرسومة وهي نتاج الأنظمة الاستخباراتية لأنظمة إقليمية ودولية وحتى للنظام السوري الدور الأكبر في ذلك…وفق خطة انتهت داعش وتحولت إلى قوى لمرحلة قادمة…كذا القوى الأخرى…أهدافهم تنظميات عابرة للحدود المرسومة…باتجاه خلق أجواء وترسيمات مقبلة لخارطة الشرق الأوسط الجديد…تراعي بالدرجة الأولى مصالح إسرائيل…

برأيك ماهي الأسباب الحقيقية وراء هذه الهجمة؟

PKK او PYD ذريعة وحجّة متفقة لكن بالأساس كما أسلفت محاربة الوجود القومي
الكوردي والكوردستاني…
ولا تكتف تركيا عند حدود كوردستان-سوريا فعيونها على معبر ابراهيم الخليل وتلعفر والموصل وشنكال ومخمور وخانقين وكركوك…

هل كانت النخبة الكردية المثقفة على مستوى الحدث؟

حقيقة النخب الثقافية الكوردية تأثرت كثيرا بمرحلة الفوضى حتى أصبحت- بنسبة غير قليلة- جزأً منها وفقدت بوصلتها…أضحت تكتب في غير اتزان…عليهم التمعّن فيما يكتبون…لانّ مرحلة الفوضى لم نتخطاها بعد…فللمثقف دور مهم واساسي في المقررات والنتائج…المقدمات الخاطئة تؤدي إلى نتائج خاطئة…والعكس صحيح…

لاحظنا مؤخراً محاولات من بعض المثقفين للنيل من بعضهم، هل تجد هذا مفيداً لمجابهة الهجمة المنظمة ضد قضيتنا الكردية؟

مرحلة الفوضى المنظمة! ترخي بظلالها على جميع الجبهات والاهم الجبهة الثقافية…للاسف لم يكن مثقفينا- نسبة غير قليلة- على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقه…هم البوصلة!!!

هل هناك شيء اسمه الأمن القومي الكردي، وما هي النقاط الرئيسة في هذا المفهوم

الأمن القومي الكوردي والكوردستاني له مستلزمات ومقومات بشرية وجغرافية…مفهومي الامة الكوردية والشعب الكوردي والحفاظ عليهما في عموم أجزاء كوردستان…ضرورة حماية اللغة الكوردية كوحدة جامعة للأمة الكوردية…معرفة التاريخ الكوردي والاستمرار في قراءته مرّة وثانية وثالثة…الأنظمة الغاصبة لكوردستان هي معادية لإرادة الشعب الكوردي نحو التحرّر والانعتاق.

ما هو المطلوب من النخبة عمله الآن؟ وما هي الخطوات العملية؟

مطلوب من النخب الثقافية ان تترك خلافاتها جانباً وتلتفت للقضية الكوردية كقضية أرض وشعب له كل الحق في تقرير مصيره بنفسه…ان تعمل على توحيد جميع الجهود ومنع هدرها…فمعركة القلم لا تقل عن معركة الأرض…فكما كان للمثقف الملتزم دورٌ مهم ورديف اساسي في جميع الثورات الكوردية وخاصة ثورة ايلول المجيدة بقيادة البارزاني الخالد كثورة حددت الملامح القومية للشعب الكوردي وشاركت فيها أربعة أجزاء كوردستان…بإمكانهم الآن التركيز على الجانب القومي لحركة التحرّر الكوردية والكوردستانية.

كيف ترى دخول قوات النظام إلى مناطق الادارة الذاتية ؟ وهل هناك خطر ما في المستقبل على هذه الادارة؟

هل غادر النظام المناطق الكوردية في كوردستان-سوريا حتى يعود إليه؟ ما تسمى الإدارة الذاتية انتهت بتاريخ 13 أكتوبر عندما اصبح النظام في شكله العلني في كوردستان-سوريا …الذي يحصل ليس وليد اللحظة…للاسف المصالح الدولية والمتفق عليه بين الدول الكبرى هو الذي يجري…إنها المصالح…وسيدفع شعبنا الكوردي الضريبة الباهظة ان لم نتعظ- الحروب التي تجري ضد شعبنا مقررة…وعلى شعبنا وقواها تجاوزها باقل خسائر…ولن ننسى الجهود المضنية والجبارة للرئيس مسعود بارزاني قائد المشروع القومي الكوردي والكوردستاني في سبيل التخفيف من معاناة شعبنا انها وهو يصل الليل بالنهار من أجل شعبه الكوردي المظلوم…ولا خوف على مستقبل أمتنا وشعبنا الكوردي- ونحن معه كأمة كوردية- ما دام الرئيس البشمركة مسعود بارزاني قائداً له…

17/10/2019
عبدالرحمن آپو- سياسي- عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: