عام

مبادرة لدعم المواطنين الكورد في الداخل

اتحاد مجالس الكورد
يدعو منظمات المجتمع المدني الكوردي
للقيام بواجباتها في دعم ومؤازرة المواطن الكوردي

تتعاقب المصائب على أفراد مجتمعنا الكوردي ، وتتسع دائرة الانتهاكات بحقهم بطرق ووسائل متعددة
من دمار وتهجير في كوباني عام 2014 مروراً الى احتلال عفرين وممارسة سياسات التهجير بهدف التغيير الديمغرافي وممارسة الترهيب بشكل علني وحرق واقتلاع الأشجار وانتهاء بحرق المحاصيل الزراعية في شرق الفرات.

لذا وجب علينا علينا جميعاً القيام بمسؤولياتنا والتصدي لهذه الهجمات الممنهجة تجاه مجتمعنا الكوردي

لذلك ندعوكم لمشاركتنا في القيام بما يلي

1- دعوة المجتمع الدولي وخاصة التحالف الدولي ضد داعش لتحمله مسؤوليته تجاه شعبنا والضغط على أطراف الصراع للحفاظ على حياة وسلامة المواطن الكوردي وحمايته من السياسات التي تؤدي الى تهجيره وإرهابه
2- دعوة الامم المتحدة الى تكثيف جهودها في اغاثة المواطنين الكورد والتحقيق في التقصير والفساد الذي يحدث في فروع منظماته داخل المناطق الكوردية
3- حث المجتمع الأوروبي على التفاعل مع نداءات الاستغاثة التي تصدر من المواطنين الكورد ومطالبة أحزابهم بلعب دور فعال في تحريك الشارع الأوروبي لحماية حقوق مواطنينا.
ولإنجاز هذه المهام يتطلب من منظمات المجتمع المدني في أوروبا التقارب والعمل المشترك والقيام بالخطوات التالية:

الخطوة الاولى

تشكيل هيئة مشتركة تضم كافة المنظمات الكوردية والشخصيات الوطنية ذات التأثير وينتج من هذه الهيئة اللجان التالية:
أ- لجنة مصغرة مهمتها الاتصال مع قيادات الدول وأحزابها وبرلماناتها لوضعهم في صورة ما يجري في المجتمع الكوردي
ب- لجنة إعلامية تتواصل مع جميع وسائل الاعلام تقوم بتزويدهم بمواد إعلامية بلغات عديدة، وتتواصل مع شبكات التواصل الاجتماعي لتزويدهم بما يلزم ليعرف المواطن الأوروبي مدى حجم الكوارث التي ألمت بالمجتمع الكوردي، المجتمع الذي يدفع ثمن وقوفه في وجه الإرهاب العالمي

الخطوة الثانية

العمل على دراسة احتياجات المواطنين الكورد ونشرها للإعلام والمطالبة اليومية من كل الأطراف بالقيام بأعمال الإغاثة اللازمة وتعويض المتضررين وذلك عبر:
أ- القيام بتظاهرات كبيرة يشارك فيها المجتمع الأوروبي
ب- الطلب من الادارة الذاتية تأمين التعويض اللازم للمواطنين
ج- انشاء قنوات تواصل مع المواطنين في الداخل وفتح خطوط اتصال ساخنة للوقوف على شكاويهم وإيصالها الى المعنيين

ان تأثير ما حدث وما يحدث على المجتمع الكوردي سيترك أثراً بعيد المدى وعلينا جميعاً تقديم ما نستطيع لتخفيف المعاناة عن مواطنينا

اذا كنت مهتم بدعم المبادرة فنرجوا ابداء الرأي والتواصل معنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: